الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

الغيرة

 الغَيْرة بالفتح المصدر من قولك غار الرجل على أَهْلِه قال ابن سيده: وغار الرجل على امرأَته والمرأَة على بَعْلها تَغار غَيْرة وغَيْراً وغاراً وغِيار.

معنى الغيرة اصطلاحاً:
الغيرة: كراهة الرجل اشتراك غيره فيما هو حقه  .
وقال الجرجاني: (الغيرة كراهة شركة الغير في حقه)  .
وقال النووي: (الغيرة بفتح الغين وأصلها المنع والرجل غيور على أهله أي يمنعهم من التعلق بأجنبي بنظر أو حديث أو غيره)
ما دفعني للكتابة عن هذا الموضوع هو تساؤل يدور بخاطري إن كانت الغيرة واحدة من أسباب المشاكل في بلادي ؟

كلنا مهموم بوطنه و لكن بعضنا ينفعل بهذه الهموم اكثر من غيره فهل كانت الغيرة هي المحرك الأساسي لكل هذه العواطف أم انها أكبر من هذه العاطفة التي يحصرها معظمنا في الحب و العلاقات الزوجية ؟

قال ابن القيم من لا غيرة له على دينه فلا غيرة له ، حسنا ،  ولكن ماذا عن الوطن ؟؟

 ففي زمن ابن القيم اختلف مفهوم الوطن و لم يكن بشكله الذي هو عليه اليوم وكان الدين هو الوطن  فيا ترى لو كانت لهم أوطان كما هي لنا اليوم ماذا كان سيقول ؟؟



ففي بلادي يرمي الناس بالأوساخ في الطرقات بلا أدنى تأنيب للضمير ، فأين الغيرة ؟؟





في بلادي ، يهين الأخ أخاه في الوطن و يقف الأخ 
الثالث متفرجا ، فأين هي الغيرة؟

بل يقتل الجندي  أخاه في الوطن و لا يحرك الشعب ساكنة !! فأين هي الغيرة ؟؟
في بلادي يزكم الفساد الأنوف  وينام المسئول ملء جفونه !! فأين هي الغيرة ؟؟
في بلادي يموت المريض بنقص الدواء و تتنادى الصحافة  بالدوري و مشاكل المريخ و الهلال ، فأين هي الغيرة ؟؟
حتى المريخ والهلال بل و المنتخب الوطني يلعبون بلا أدنى غيرة على الشعار !!

في بلادي  تُجلد المرأة للبس البنطلون  فيضحك بعض  الناس مسرورين ولكن !! مهلا ... أين هي الغيرة ؟؟





في بلادي يتسوّل الأطفال في الشوارع كيما يسدوا رمقهم 
بينما يقود المسئولين الفارهات من السيارات فأين انت يا عمر ؟؟؟   حتى ترى الغيرة !





هل نفتقد للغيرة حقا في حياتنا ؟؟
يا ترى لو كنا نغار على بلادنا هل ننام وهي تنزف في الجنوب و في الغرب و في الشرق و في الشمال ؟؟
يا ترى هل هروبنا غـربا باتجاه الشرق بحثا عن الريال و الدولار  ناتج عن انعدام الغيرة؟؟

نبني مسجدا و نسميه مجمع (النور) الإسلامي  و بلادي غارقة في الظلام !!
من الملام ؟؟ هل هي السلطة ؟؟ أم نحن من نرى الباطل و نسكت !
أم نحن من ننعت بعضنا بالعبيد و البعض الآخر بالجلابة؟؟
أم نحن من نسهر الليل نتسامر فلا خوف في الصبح على بلد  فاق اقرانه تقدما و حضارة
أم نحن من قسّم وطنا بحجم قارة و ما زلنا نراه كبيرا فنسعى إلى تقطيعه مرة أخرى بالسكوت و عدم الغيرة !!

في بلادي يجلس الشباب على العمود المكسور و في ناصية الدكان ويمر عليهم المعتمد فيلقي السلام و يقف 
العاطلون بتجلة و احترام و يقولون ها هو المعتمد ها هو من لا ينام حتى ننام راضين عن يومنا في السمر و الكلام !!!
في بلادي المفتح هو من يبيع الهواء و الداقس هو من يصدق المفتح و يمسك الماسورة !!
في بلادي يرقص الرئيس حتى لو كان ذاهبا إلى مأتم !!


في بلادي الكرين هو أغنى الأماكن و السعيد هو من يشتري أتوز و يعمل في زين و يتزوج ست الحسن و الجمال !!
في بلادي الإستثمار هو أن تبني عمارة بها أربعة شقق للسكن و تتفرغ لجني الإيجار و تتنقل بالرموت بين العربية و الجزيرة !!
في بلادي المثقف هو من يقرأ الإنتباهة و كاتبه المفضل هو الهندي عز الدين !!!
في بلادي يترك الناس الزراعة و ينفروا خفافا و ثقالا للتعدين بحثا عن الذهب بالمعاول والطورية !!
في بلادي خمسين حزب سياسي تفرعت من ثلاثة أحزاب كبيرة على رؤوسها شيوخ ، أصغرهم يرأس 
حزبه منذ اربعين عاما و يطالبون كل يوم بالديمقراطية !!
في بلادي يجري أطول أنهار العالم و مع ذلك يموت الزرع من العطش و تشكو الحنفيات قلة الطحالب !!
في بلادي الصحيفة الأكثر توزيعا إسمها الدار و تليها أخرى اسمها قوووووووون !!
في بلادي 99 وزير !!
في بلادي هي لله هي لله و لم تكن ابدا للسلطة أو للجاه ...

ستة وخمسون عاما منذ ان رفع الآزهري علم بلادنا معلنا استقلالنا ، ومنذ ذلك اليوم  ونحن نتقهقر ...


يا الله يا مثبت العقل و الدين ، إن كان هذا امتحانا فالطف بنا و اهدنا إلى الصواب و إن كان عقابا فقد تبنا فسامحنا أما إن كان غضبا فارفع غضبك عنا

الخميس، 10 نوفمبر، 2011

بين غادة شرفي و هند حمدتو

من منكم لا يعرف هذين الإسمين ؟؟
إذا فلتتخارج لأنك أكبر من اربعين عاما ...
أساطير في مجتمع الخرطوم و بعبع يرتجف أمامه الرجال المقبلين على الزواج و حلم لمعظم عروسات الخرطوم... لكن السؤال من هما؟

الكلام المكتوب في هذه التدوينة لا يتحدث عنهما بالضرورة و لكن يتحدث عن الظاهرة التي يمثل المذكورتين قمتها ، مبالغ خرافية تدفع مقابل مكياج يزول بمجرد غسل الوجه ، بالله البنات ديل نصيحات ؟؟؟كل واحدة فيهم بتشيل مرتب اربعة أطباء  في جلسة لا تتعدى الساعتين لتخرج في النهاية بشكل واحد كأنما هناك قالب تدخله العروسة لتخرج من الجهة المقبلة بمواصفات معينة .... باروكة ، وش مضروب حاجة بنية ، حواجبين محلوقة ....و العروس بتكون ما مستحمية ... و بتكون جعااااااااااااااااااانة... هل تعلمون أن ...
بعض العروسات لا يتناولن وجبة في صباح الدخلة .. عشان كدة كلهم بكونوا صارين في الفيديو .. العريس بهناك بياكل اليوم كلو و بيمشي الحلاق اللي هو على أسوأ تقدير بيدفع فيهو ميتين ألف و الحلاقة على الأقل ما بتروح بغسيل الوش ..

واحدة من البروفات ديل قال ليك عندها شهادات من أكاديمية بتاعة تجميل في باريس !!!!! اها يعني صراحة انا ما فهمت الكلام دة نظام حتطلع البنت حلوة زي الباريسيات ؟؟ غايتو !!
اها واحدة فيهم برضو قال ليك بتعزل العروسة التشتغل معاها ... يعني لو العروسة ما حلوة من البداية ما بتتعب نفسها معاها !!! أحيييي أنا ... أسا دي عليكم الله مش خرخرة !!؟؟؟ يعني كان صحي انتي شاطرة مش تشتغلي مع أي عروس !

أها واحدة قال ليك بتعمل معسكر تحضيري للعروسات قبل فترة من ليلة العرس و بيكون فيهو محاضرات عن المسموح و الممنوع ... يعني مثلا من الحاجات الممنوعة  : الفستان ما تجيبوا من مريم ( ما تسألوني مريم دي منو لأنو انا ما عارف ) و ما يكون صيني (لا ياخ !!!!! الصين مرة واحدة !!) و اوقف الدخان قبل شهر ( انا ما عارف الحكمة شنو ) و ممنوع استعمال كريمات التبييض قبل عشرين يوم ( يعني قبل كدة مافي مشكلة بييضوا زي ما دايرين )
والله اللستة دي طويلة لكن دة الأقنعت زوجتي توريني ليهو ..
و بعدين طبعا السعر بيزيد بزيادة الدولار ، أسا فيهم واحدة بي 3 مليون و نص ...و الله العروسات ديل عويرات ... اسا كان اشترت ليها غويشة بالقروش دي مش احسن ليها !!؟
و الغريبة انو بعد التعب دة كلللللللللللللللللللو .... مافي عروسة بتكون مبسوطة من الميكياج بتاعا !!!!!!

شي عجييييييييييب ......

غايتو اتمنى يجي يوم بناتنا ينجزو في البيت و يبطلوا المحاكاة !!

السبت، 5 نوفمبر، 2011

My wife to be

Somewhere on earth, she is there, doing something I don't know what it is, may be she is sleeping, may be she is watching tv or may be she is studying. I really don't know what she is doing now, but I believe she is there, thinking of me, the man of her dreams, love everything about me, believes in me right or wrong, trying to imagine every single detail of how do I look like, drawing pictures of me, taking photos of me smiling and sad, trying to guess what is my job, she doesn't even know what do I do, or may be she knows, but I don't know that she knows. she is thinking whether I'm thinking of her now. Many time I try to imagine how does she look, but I couldn't.
Sometimes I see her white, and times I see her black, with eyes that answer every single question you've ever asked yourself about, and put thousands of new questions that you'll be asking urself for the rest of your life. Her voice just hypnatizes you for decades, touches the thing that lies deep inside every one of us and never been touched and when she talks then you wish if she didn't as you will forget your whole life and ask your god if time can stop, only she and I. Not because of the perfection of the voice, rather for the excellence of the mind, the angelian ideas that let you regret your being for years without meeting her.
When she is away, then you are a body with out soul. Silent and detached, asking yourself the questions left by the effect of her eyes, trying to reach an answer, after ages of thinking you think you did, suddenly you see the eyes and baaaack to square zero.
When am I going to meet her?
Only god knows.
I jus hope that it comes in the right time with the best situation so as to remember that we started premeirly.
Do you know who is she?
She is my wife to be... 





this thing is written back in 2006, today I would like to thank Allah that I found her, and she is indeed the one I have been looking for, even better. so for all of you out there, please keep looking.. :).
حدث خطأ في هذه الأداة