الأربعاء، 11 يوليو 2012

الحافة : الجامعة جامعة حرة و العسكري يطلع برة




ألتقيكم اليوم أحبتي في توثيقي للأحداث التي تمر بها بلادنا عبر سلسلة الحافة ، و اليوم نستعرض أهم الأحداث في خلال اليومين الماضيين.
عنوان تدوينتنا اليوم "الجامعة جامعة حرة و العسكر يطلع برة" و هي مقولة لا بد وأن يكون قد هتف بها أي طالب درس في جامعة الخرطوم و يعرف أثرها على القلب و الجسم فهي ترفع الأدرينالين في أجسام قائليها و تحمسهم للوقوف ضد العسكر عند هجومهم على الجامعة لإعتراض المتظاهرين لأي سبب كان و قد هتفت بها إبان دراستي في الجامعة في عام 2002 في التظاهرات الشهيرة المطالبة بعودة إتحاد جامعة الخرطوم و تسببت في إغلاق الجامعة لفترة فاقت السبعة أشهر.
أما اليوم هتف بها طلاب الجامعة وهم يطالبون بإسقاط النظام و ردا لربيع عبدالعاطي الذي استفزهم في برناكج الإتجاه المعاكس وهو ينفي وقوع أي مظاهرات في الخرطوم بل وزاد أن المواطنين ينعمون برغد العيش و ذكر أن معدل دخل الفرد في السودان في حدود 1800 دولار ، و أنا شخصيا لا أدري ماذا يقصد من ذلك ؟ فإن كان يقصد بها معدل الدخل السنوي فقد صدق فالسودان يقبع في ذيل قائمة معدل الدخل السنوي للأفراد في العالم و لا يبزه إلا دولة الصومال بمعدل دخل يبلغ 1300 دولار في العام ، أما إن كان يقصد متوسط الرواتب الشهرية فذلك هراء لا يستحق حتى عناء الرد عليه.

خرج طلاب الجامعة في أبلغ رد على المدعي ربيع عبدالعاطي و هم يقولون له ها نحن ذا الذين نعد على أصابع اليدين نستطيع إيقاف الحركة المرورية في أحد أكبر و أهم شوارع وسط الخرطوم شارع الجامعة كما أنهم أكدوا على استمرارية التظاهرات و حتى تحقيق كل مطالبهم و أولها رحيل النظام.




هناك أخبار عن إطلاق كثيف للغاز المسيل للدموع و القنابل الصوتية كما ورد على صفحة الفيسبوك للدكتور عصمت محمود أحمد ، نائب عميد كلية الآداب في الجامعة و التي تم إعتقاله على إثرها بعد ذلك بسويعات قليلة من شارع الجامعة بحسب شهود العيان. كما أن هناك أخبار أيضا عن إطلاق رصاص حي في محيط الجامعة و إعتقال كميات كبيرة من الطلاب بعد محاصرتهم داخل الحرم الجامعي لساعات و إمطارهم بالغاز المسيل للدموع.

أنباء بعد ذلك عن تمشيط الجامعة بواسطة الرباطة و المليشيات الأمنية المختلفة و إخلاء الحرم الجامعي من كل الطلاب بداخله و إعتقال الطلاب بصورة غير مسبوقة و اقتيادهم إلى اقسام الشرطة المختلفة و مراكز الأمن للتحقيق معهم.






كما أن هناك شائعات في تويتر الآن عن طلب وزير الدفاع و الأجهزة الأمنية من مدير الجامعة بإغلاق الجامعة اليوم و إلى أجل غبر مسمى بالإضافة إلى إخلاء كل الداخليات قبل صباح يوم غد حتى يسهل للأجهزة الأمنية السيطرة على التظاهرات.




ختاما : أقول مع طلاب الجامعة ، الجامعة جامعة حرة و العسكر يطلع برة ....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة